الثلاثاء , أغسطس 22 2017
الرئيسية / صوت المستهلك / بالفيديو والصور … مظلات مستشفى الصباح خطر يهدد صحة الأطباء والمرضى!!

بالفيديو والصور … مظلات مستشفى الصباح خطر يهدد صحة الأطباء والمرضى!!

 

 

مظلات مستشفى الصباح موجودة كما هي منذ انشاء المستشفى في الثمانيات تعاني من الاهمال والتردي بالاضافة

الى استخدام الأَسبستوس فيه تلك المادة التي حذرت جميع الهيئات البيئة والصحية من مدى خطورتها لاقترانه بالمشكلات الصحية. وفي الوقت الراهن تحتوي صناعات قليلة على الأَسبستوس. وهي تشمل أجزاء السيارات ومواد البناء، وكثير من الحكومات وضعت نهاية لإنتاج جميع أنواع الأَسبستوس تقريبا منذ عام 1997م.

استنشاق وابتلاع
تحدث الآثار الضارة لألياف الأسبستوس إذا تم استنشاقها أو ابتلاعها، وهذا لا يحدث إذا كانت ألياف الأسبستوس متحدة جيدًا مع المواد الأخرى بحيث تمنع هذه المواد انتشار هذه الألياف في الجو، وتكمن الخطورة عندما تتعرض هذه المواد للتشققات أو للسقوط، وتتصاعد ألياف الأسبستوس في الهواء؛ حيث تستنشق أو تبتلع بدون أن يشعر الشخص؛ وذلك لصغر حجم الألياف. ولقد كان التعرض لألياف الأسبستوس في الماضي يحدث فقط في المصانع، أما الآن فيحدث التعرض لهذه الألياف الخطيرة في المدارس والمنازل والمباني العامة مثل المستشفيات، حيث استخدمت كميات كبيرة من المواد التي تحتوي على الأسبستوس في بناء المدارس في الفترة منذ سنة 1946م إلى سنة 1972م في الولايات المتحدة، وتشقق هذه المادة يؤدي إلى انتشار ألياف الأسبستوس في الهواء بنسب عالية جدًّا وخطيرة، مما يؤثر على صحة أطفال المدارس والعاملين بها، وبعد الاطلاع على دراسات عديدة أكد الكونجرس الأمريكي أنه لا يوجد حَدٌّ آمن مسموح به للتعرض لألياف الأسبستوس؛ لأنها ألياف شديدة الخطورة، و بالذات على صحة الأطفال.
أهم الأمراض التي يسببها استنشاق الأسبستوس
1- تليف الغشاء البلوري المحدود (Localized Fibrous Plaques)، ونادرًا ما يحدث تليف عام في الغشاء البلوري (Diffuse Fibrosis).
2- استسقاء في البلورا Pleural Effusion.
3- تليف الرئة (Asbestosis) الذي يؤدي إلى هبوط في الجهة اليمني من القلب بسبب ارتفاع الضغط في الدورة الدموية الرئوية.
4- أورام الأغشية المصلية الخبيثة (Mesothelioma) التي تحدث في الغشاء البلوري أو البريتوني، وهذا الورم نادر الحدوث في الأشخاص الذين لا يتعرضون لألياف الأسبستوس ويزيد معدل الحدوث عند التعرض إلى 1000 مرة.
5- أورام الرئة الخبيثة (Bronchogenic Carcinona) ويزيد المعدل خمس مرات عن الشخص الطبيعي.
6- أورام خارج الرئة مثل أورام الحنجرة والمعدة والأمعاء والمستقيم.

فهل يعقل أن توضع مثل تلك المادة الخطيرة داخل أسوار مستشفى يقدم الرعاية الصحية للمرضى!!!!

شاهد أيضاً

«ماكنزي»: التمويل الرقمي يعزز نمو الاقتصادات

قال تقرير لمعهد ماكنزي العالمي إن ملياري شخص و200 مليون مشروع من المشروعات متناهية الصغر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *